Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bootstrap.php(430) : eval()'d code on line 133
مرثية الشهيد المجاهد ود حبوبة

منتديات أربجي مدينة العطاء - Powered by vBulletin

banner
الأخوة الكرام أعضاء الموقع من لديه معرفة تقنية بعمل المنتديات , ترقية تعريب , ستايل ولديه الرغبة في ترقية عمل المنتدى فليتفضل بكتابة بمخاطبة إدارة المنتدى.
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الرئيس الفخري للمنتديات الصورة الرمزية بدر الدين يوسف محمد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,525

    افتراضي مرثية الشهيد المجاهد ود حبوبة

    ود حبوبة


    عبد القادر محمد إمام


    المجاهد الفذ

    [justify] [/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify]
    لن يفلح قوم ينسون تاريخهم وإرثهم. والنسيان أمر يقع فيه االإنسان إذا أغرق نفسه في هموم اليوم والغد جاهلاً أن تلك الهموم لا يمكن معالجتها إلا بالحكمة والاستهداء بالتاريخ والموروث و " الماعنده قديم ما عنده جديد ". وأخطر من ذلك غفلتنا عن هذا التاريخ بل احتقار بعضنا له بتحريك خفي ممن يتربصون بنا ألا ننهض أو أن نتيقن أن لنا ما نفخر به ونعتلي به صهوة المجد.
    هنا سأورد قصيدة في أصلها مناحة ولكنها خالفت المناحة في استعلائها على الانكسار فقد قالتها رقية بنت محمد إمام ، أخت عبد القادر محمد أمام ( ود حبوبة ) الشهير ببطل الحلاوين ونقبل ذلك لأنه حلاوي وحق لأهلنا الحلاوين أن يفخروا به ولكننا ننازعهم الفخر إذ هو فخر لجميع أهل السودان بل وأهل الإسلام. كانت رقية تشعر وسط الزغاريد والاستعلاء على الخصوم الذين يريدون للبطل أن ينهار، وقد كان البطل يكبر تكبيرة أنصار المهدي أنصار الدين وهو يصعد لمنصة المشنقة ، ويوصي الناس بمواصلة الجهاد ومقاومة الكفرة النجوس.
    ولقد أحزنني أن بعضاً من أبناء جلدتنا يهدمون عن جهل أو عن وعي ولا يبنون. والبعض يجادلون ويفرحون بأنهم توصلوا لما لم يتوصل إليه الآخرون ويصم عيونهم ويضربون صفحاً عن الاحتمالات أو الرأي الآخر
    أقول هذا لأن أحدهم ادعى أن كل قضية ود حبوبة هي مشكلة أرض حكم فيها لخصمه واختزل كل التاريخ مقرراً من جزء من حقيقة ويستثمرها بخفة عقل وطفيف تقدير. وقررت أن أناقش الأمر في منتدى التوثيق بصورة موضوعية.
    أما هنا فسأعرض للمناحة الرائعة ثم أشرح المفردات بعون الله وأبرز الجماليات والفصاحة :
    [/justify]



    رقية في رثاء ود حبوبة

    بتريد اللِّطامْ أسد الكَدَاد الزَام
    هزيت البلد من اليمن للشام
    سيفك للفِقَرْ قَلاّم
    ***
    دَيّم في التُقُرْ انصاره منزربين
    بالصفا واليقين حقيقة أنصارْ دين
    بالحربة أم طبائقْ قابلوا المِرتِين
    في وشّ المَكَنْ رقدوا التّقول نايمين
    ***
    دَيّم في التُقُرْ انصاره زاربنُه
    بي عهده القِبيل بي عيسى تاهمنُه
    لموا لُه العُمَدْ ليهم نقر سِنُّه
    الهوج والشرِق طار المنام منُّه
    ***
    دَيّم في التُقُرْ قال العِميرْ للسوم
    القوي والضعيف من عينه طار النوم
    الكفرة النجوس ما بختوا من اللوم
    حَجّرتَ الدرب خليت جمالها تحوم

    ***
    الأسد النَتَر قال الدين منصور
    لموا لُه الأُورَطْ جابوها بالبابور
    العُمَدْ الكبار كلامهم بقى مدحور
    ضَحّيتْ بالمفتش وكرّمتَ بالمأمور
    ***
    الأسد النتر بى جيهة الأبقار
    لموا لُه الأُورَطْ شايلين سلاح النار
    ود حبوبة قام ورتّب الأنصار
    في كتفية ديك كم شبَّعِنْ صَقّار
    ***
    الإعلان صدر واتلمّت المخلوق
    بى عينَيْ بشوف أب رَسوة طامح فوق
    لو كان بالمراد واليمين مطلوق
    ما كان بنشنق ود أب كريق في السوق
    ***
    الإعلان صدر واتلمّت الحلال
    نصبوا لُه السلاح واتكرنف الخَيّال
    قدر الله الحصل و الزمان مَيّال
    منسول من أبوك ماك ود حرام دجّال
    ***
    بتكلم بقول بوريكَ شِنْ حسبوا
    بي نايبهُ السنين منّو الرجال حسبو
    كل الخاصموك في الآخرة ما كَسَبوا

    والتبعوك جنودْ للهِ انتسَبوا
    ***


























    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-30-2012 الساعة 08:36 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  2. #2
    الرئيس الفخري للمنتديات الصورة الرمزية بدر الدين يوسف محمد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,525

    افتراضي

    [justify] [/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify]
    نتطرق في هذا الباب للشرح ، ولكن قبل ذلك ينبغي أن ننوه إلى ضرورة عدم خلط الأشياء ببعضها. فقد ألحق كثير ممن عرض قصيدة رقية بنت ود إمام الأبيات التالية. وهي ليست من القصيدة وإنما قيلت لا حقاً أمام القبر الذي لا بد الإنجليز قد حرّموا على الناس من زيارته زماناً خشية الثورة. هذه الأبيات تتسم بالبرود والصنعة والهدوء ما يتناسب مع السكون ورهبة ذكرى الموت وسكون المصيبة. بينما القصيدة نارية قتالية يسمعها السامع فيتقد حماسة حتى اليوم. لذلك أرى أن إلحاق هذه الأبيات بالقصيدة يضر بها ويضعف من قوتها.
    هذا بخلاف أنني أشك في أنه ربما كتبها آخر ونسبت إليها لأنها أضعف من مستوى القصيدة ربما لبرودة الموقف !!!


    رضوان الإله تملأ الضريح كافور
    مسك الرحمه لاح منويلوح النور
    اغفر سيئات كل من يجيك يزور
    في الفردوس هناك يتمنى مهما يدور


    الشرح:
    لم تشتهر رقية بقرض الشعر وربما لعدم تصدي النساء للشعر إلا في هيئة معينة كالحكامات ، ولكن الذي يبهرني: من أين لها هذه اللغة العالية ؟!!! إنها السليقة وقد أخذت من المنبع ونحن نحتاج إلى الشرح لأننا اغتربنا عن تلك الموارد العذبة.
    اللطام : اللطمة هي الضربة بصفحة اليد أو ما نسميه " أداه كف " ... واللطام تصريف عربي صحيح. ولاطمه فتلاطما ، والتطمت الأمواج ضرب بعضها بعضاً. وفي حديث حسان: يُلطِّمهنَّ بالخُمُرِ النساء أي ينفضن ما عليهن من غبار بالخُمُر (الطِرَح) فاستعارت له اللطم، وهو الضرب بالسيف والتقاتل والتعارك والتضارب في الحرب
    الكداد: وهو في العربية القتاد وهو شجر شوكي من نوع الأكاشيا وهو من البيئة التي تنتشر فيها الأسود وتنتشر فيها فرائسه وهي حصنه المنيع. وقد استخدمتها الناظمة السودانية: حجر الظلط مين بقيسهُ ...الليلة دوبا
    يا اخي واللهْ بعيدة ميسهُ
    وفيها تقول:
    شوف عينِي جريتوا جري السواد... وكسّرتوا شدر الكداد (شجر)
    وقايلنوا قصب البلاد !!!
    ومن عجبي أن بعض جهلاء المغنين المحدثين يعكسونها فيفسدون المعنى لأنهم لم يستوعبوه فعلى قول الشاعرة أن هولاء الفتية الفارين من أرض المعركة التاركين أخاها ثابتاً كالطود ينافح عن الأرض والقضية ، من خوفهم ، داسوا على شجر القتاد بشوكه وصلابته وكأنه قصب ، فيا لجبنهم ، فعكس البيت لا يؤدي الغرض بل يفسده أيما إفساد. وفي العربية يتخذون من شوك شجر القتاد في قسوته وقوته وشدته على الناس، مثلاً للاستحالة . فإذا أردت أن تنزع من أحد شيئاً وهو يرد بأن ذلك من المستحيلات قال لك : " دون ذلك خرط القتاد " فكيف تخرط هذا الشوك بكفيك ؟! هذا مستحيل ومثله في الاستحالة أن تبلغ مني هذا الأمر!
    الزامّ: الزمزمة هي صوت الرعد والصوت الذي تسمع له دوياً وزئير الأسد مرعب وهو ممدوحها
    اليمن والشام: ( في الحديث: ... اللهم بارك لنا في شامنا ويمننا ) فكل ما هو شمال الحجاز فهو شامي وكل ما هو جنوبه فهو يمني . فود حبوبة قد أرعب الدنيا كلها شمالها وجنوبها.
    المرتين: نوع من البنادق القديمة ، ويروونها المكسيم (وينطقونها المكسين) وينطقها جهلاء المغنيين: المسكين!!! فكيف يقابل أنصار القائد واحداً مسكيناً وهو ليس بالقرين، بالحربة أم طبايق الخطيرة ؟!! والمكسيم نوع من الرشاش الخطير وقتها وقيل إنه أول ما استعمل بعد اختراعه في السودان ( غير متأكد! ) وقد تغنوا به للمحاربين السودانيين الذين حاربوا الإيطاليين يحتلون الحبشة وانتصروا عليهم في كرن ، تحت لواء الإنجليز
    يجوا عايدين ... الفتحوا كرن باينين
    وفيها تقول :
    بالمدّرع والمكسيم
    ومنتهى الشجاعة أن بطلنا وأنصار الدين قد واجهوا ذلك السلاح الفتاك بالسلاح الأبيض.
    المكن : هنا السلاح الآلي فهو كالماكينة فهم رقدو كأنهم نيام لا يهمهم شيء
    دَيّم في التُقُر: التقر هي قرية في الحلاوين وديم أي وصل واستقر يقصد به المطر النازل هنا عمها وغمرها والتقر في الأصل نبات خلوي ترعاه الجمال.
    الأسد النتر: النثرة هي صوت الأسد المرعب وهو صوت ممدوحها في وجه العدو ومنه الأنواء وهي ( جمع نوء وهي العِينة ) وهي 13 يوم في منازل القمر ( وهي 28 نوءاً أي أيام السنة مقسومة على 13 ) وفيها النثرة المعروفة لدى أهلنا المزارعين
    أب رسوة: كناية عن الأسد ربما كانت هذه علامة في أقدامه الأمامية إذ الرسوة هي السوار من الخرز . ونسميه أيضاً " أب عاج " ووقتها غنّت البلابل للنميري " تسلم يا اب عاج أخوي " فصارت له كنية واستخدمتها جماهير المعارضة على سبيل التندر
    الأبقار: وهي في الأصل " البُغُرْ " بالغين وهي الأرض التي يسقيها المطر فتزرع حتى يحصد زرعها معتمدة عليه.
    زاربنهُ : يحوطونه ويحمونه كأنه في الزريبة وهي فصيحة إذ في لسان العرب وفي الصحاح ومعاجم اللغة: وهي حظيرة الغنم
    نقر سنّهُ: كلمة تهديد وشراسة ، وعند العرب قرع السن من الندم فكأن بطلنا يشير إلى أن هؤلاء سيندمون آخر الأمر بسبب ممالأتهم للكفرة النجوس، والمعنى الأول مباشر وأقرب.ومن قرع السن هذا طار منام أهل الهوج ( غرب النيل ) وأهل الشرق ( شرق النيل ) أي كل الدنيا فزعت منه إذ كيف يجد النوم سبيلاً إلى عين الفزِعْ ؟!
    العمير للسوم: سام الشيء باعه والعمير للتصغير التحقير فالعمر زائل فلا أقل من أن يبيعه لله. فقد استلهمت الشاعرة المعنى من الآية الكريمة حيث قال الله تعالى " ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله ... " الآية وقال جل جلاله : "إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله بأنفسهم وأموالهم فيَقتُلون ويُقتَلون ..." الآية 111 ، التوبة. وقد استلهم الآية أيضاً قطري بن الفجاءة ، وهو خارجيّ ، حين قال:
    رأتْ فَتيةً باعوا الإله نفوسهم ... بجنّاتِ عدنٍ ، عنده ، ونعيمِ

    حجرّت الدرب: أي وقفت في الطريق ومنعت وتحكمت فهابك الناس وتفادوا جهتك!. الحَجْر هو الحجز ويحجرون على أبيهم إذا صار يخلّط ولا يعي كيف يتصرف في أمواله فيحجرون عليه بالقانون. ومنها الحجر الصحي ( الكرنتينة ) وقال شاعرنا:

    مشيتهم حفايا وأديتهم القارض
    وسكنّت المعاك في ضلك البارد
    اب كريق حجّر الوارد


    الأُرَطْ : جمع أورطة وهي وحدات من العسكر
    مدحور: مهزوم
    نايبه السنين: فهو أسد ، أما رأيت كيف يغرس أنيابه الحادّة في الفريسة !!!
    الحلاّل: جمع حِلّة وهي معروفة في السودان وهي في العربية أيضاً كذلك وهي جماعة بيوت الناس لأنها تُحلّ
    اليمين مطلوق: أي أن الحكم حكم قهر ، وكأن الأيدي مقيدة وغير مطلوقة وهو حكم القوي على الضعيف. وأن الشنق هو عبارة عن نتاج الأسر وهو حكم الجبناء.
    أب كريق: التمساح
    اتكرنف الخيّال: اتجمعت الخيول استعداداً للحرب.
    لماذا قالت الشاعرة " بي عيسى تاهمنوا " ؟ كان ود حبوبة مثله مثل أنصار المهدي يعتقد أن المهدي هو المنتظر وأنه سيعقبه عيسى ثم تقوم القيامة فقد أظلّ زمانه! فبعد أن توفي المهدي وهيمن الإنجليز بالغزو والاستعمار واستشهد الخليفة يئس وأنشأ الرجز شوقاً لعيسى:

    يا كريم لي عيسى أنزل ... ريحنا وحلّ المَشكلْ

    فعندما عاد من توشكي وجد أن السيد عبد الرحمن المهدي قد هادن الإنجليز فلم يرتاح لذلك ولدى عودته إلى كتفية وجد أخاه "إمام" قد هادن أيضاً. فبدأ في تجميع الأتباع وشراء السلاح الأبيض وصاروا يجتمعون لقراءة الراتب، وبدأ يحرضهم ويرفع الروح الجهادية فيهم. وعندما هبّ بدأ الإنجليز يطلقون الإشاعات بأن ود حبوبة قد ادعى أنه عيسى. ومن الطرف أنه فيما بعد كان أحد الظرفاء يداعب أحد أبناء عمومة ودحبوبة من الحلاوين بقوله : ود عمك دا كل مرة يقول ياكريم ... لي عيسى أنزل ... فلما لم ينزل نزل هو ؟!!!.
    وقد مالأ " العُمد " والنظار وذوو الغرض والمنتفعين والجبناء والذين يسعون لحفظ أهاليهم للإنجليز وبذلوا لهم المعلومات ووقفوا متفرجين أمام محاكمته بل إن الذين قبضوا عليه بعد المعارك وبعد أن قتل المفتش والمأمور كانوا يريدون المكافأة (100 جنيه !!! ).
    مناقشة هذا الأمر ستتم في منتدى التوثيق هنا بإذن الله.
    فقط رجائي أن يحترم المغنون بالذات الأحداث أن يتأنوا ويحفظوا النصوص على شييييييخ !!!
    "الزام" هي الصواب بينما "السام" خطأ ومضحكة وبليدة !!! كيف يكون الأسد ساماً ؟!!!
    طامح صواب -- طامع خطأ ومخجلة
    اليمين مطلوق صواب -- اليمين محقوق خطأ ( وصراحة لم أفهم ما معنى اليمين محقوق !!! )
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-10-2012 الساعة 11:20 PM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

  3. #3
    الرئيس الفخري للمنتديات الصورة الرمزية بدر الدين يوسف محمد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,525

    افتراضي

    [justify] [/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify][/justify][justify]
    كما أسلفنا فإن دقائق التاريخ وتحليله في مسألة المجاهد ود حبوبة سنوردها إن شاء الله في منتدى التوثيق من هذه المنتديات ، ولكننا لا بد من إعطاء بعض اللمح عن حياته:
    عندما بدء أمر ود حبوبة طريق التنامي وخاف الإنجليز من استفحال الأمر ليصير ثورة عارمة خاصة وأن قائد الحركة كان عائداً لتوه من المعارك والجهاد وهو من أنصار المهدي ، هبوا لاحتواء الأمر، ولعلم أبنائنا فإن قمة الهيكل الإداري في السودان الحاكم العام وبالطبع مقره الخرطوم ويتلقى أوامره العليا من ملكة إنجلترا مباشرة ويأتمر له مديرو المديريات التسعة التي قسم إليها السودان وتتبع لكل مديرية عدد من المراكز على رأسها مفتشون إنجليز يعاونهم مآمير ( الواحد مأمور ) مصريين بحكم أن السودان خاضع للحكم الثنائي ويسمى السودان الإنجليزي المصري. وتقع منطقة الحلاوين ضمن مديرية النيل الأزرق وتتبع لمركز الكاملين. فقد هب المفتش سير سكوت مونكريف الذي اصطحب المأمور اليوزباشي محمد شريف الذي كان بفرع المركز بالمسلمية لحسم الأمر مع ود حبوبة في الحلاوين.
    والقصة تجدونها هناك ولكن الخلاصة أنهما عندما استقبلهما ود حبوبة بمنزله أغلظا له في القول وأهاناه وتعالياً عليه لظنهما أنه بضعف الحال وهزيمة المواطنين بالاستعمار سيستكين ما أدى به ومعاونيه لقتلهما . وقاوم ود حبوبة ومعاونوه الجردة التي أرسلت فيما بعد وقتل فيهم ، وبسبب فرق التسليح فقد أبيد معاونو ود حبوبة المباشرين . و تخفى هو وقد كان يعتقد أن الناس سيهبون لنصرته ولكنهم خذلوه بل إن بعضهم أسلموه عندما عثروا عليه في الغابة متخفياً وكان ذلك بتاريخ 4 / 5 / 1908 ،
    وحوكم ود حبوبة في محكمة الكاملين وأعدم شنقاً في سوق الحلاوين بحلة مصطفى قرشي بتاريخ 17 / 5 / 1908 ... تخيلوا بين القبض و القتل 13 يوم أي أن المحاكمة لم تستغرق أكثر من أسبوع للجلسات غالباً الأمر الذي يؤكد فزع الإنجليز وظلمهم وقهرهم وإرسالهم رسالة تهديدية لكافة أبناء السودان !
    كتفية: قرية ود حبوبة في منطقة الحلاوين وقد دارت فيها الأحداث والمعركة التي أشارت إليها الشاعرة والتي قالت تصف الاستبسال:

    في كتفية ديك كم شبعهن صقّار

    الصقار: تصريف سوداني لكلمة الصقور. ومثل هذا الوصف قديم في الإرث الأدبي:
    قال النابغة:

    إذا ما غزوا بالجيش حلّق فوقهم...عصائب طير تهتدي بعصائبِِ

    وقال المتنبي:

    سحائبٌ من العقبان يزحف تحتها ... سحابٌ إذا استسقت سقتها صوارمه

    أي تتبع الصقور الجيش لتأكل من القتلى
    وقال الأفود:

    وترى الطيرَ على آثارنا ... رأْي عينٍ ثقةً أنها ستمار

    يعني أن تلك الطيور اعتادت صحبتهم لأنهم بالتأكيد سيقتلون الأعداء فيطعمونها من جثثهم وكأنها ميرة وجراية.
    رتّب الأنصار: أنصار المهدي وهذا يدحض تهمة ادعائه أنه عيسى
    أب رسوة طامح فوق: كالأسد طامح شامخ فوق منصة المشنقة متعال على من جاءوا به مقيداً للشنق. وهذا يذكرنا بما قالته السيدة أسماء بنت أبي بكر والدة عبد الله بن الزبير رضي الله عنهم عندما رأت ابنها عبد الله معلقاً على الخشب بعد أن قتله الحجاج عند غزوه لمكة:
    علوٌ في الحياة وفي الممات ,,, لحقٌ تلك إحدى المكرمات
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين يوسف محمد ; 10-30-2012 الساعة 08:49 AM
    اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن

    أوتيت جوامع الكلم يا رسول الله !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •